zizvalley errachidia
تقرير حول المعرض الفوتوغرافي الأول للتراث المعماري بالرشيدية
Publi Le 30 / 04 / 2008 | Dans Art & Culture | 1827 Lectures | E-mail Article | Imprimer Article

بمناسبة اليوم العالمي للمآثر التاريخية المصادف لـ 18 أبريل 2008 و تحت شعار : تراثنا المعماري كنز حضاري, فلنحافظ على ما تبقى منه, نظمت جمعية هواة العدسة المعرض الفوتوغرافي الأول المتمحور حول التراث المعماري المحلي بقصور مدغرة و الخنك من 18 إلى 23 أبريل 2008 بغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بالرشيدية.

رغم تركيزه على التراث المعماري فان عناصر المعرض كانت متنوعة و جاءت على الشكل التالي:
حوالي 60 صورة متنوعة الأحجام من إنتاج جمعية هواة العدسة بمشاركة 7 أعضاء من منخرطيها.
أكثر من 20 صورة من إنتاج نادي الصورة بالثانوية الإعدادية مولاي رشيد بالرشيدية.
أكثر من 20 لوحة تشكيلية موضوعها التراث المعماري بمشاركة 13 فنانا من مختلف ربوع الإقليم ما شكل تجمعا بهيجا لأساليب متنوعة في هذا المجال الفني.

تم افتتاح المعرض يوم الجمعة 18 أبريل على الساعة السادسة مساء و بعد إلقاء كلمة كل من:
- جمعية هواة العدسة التي تطرقت للسياق العام الذي تم فيه تنظيم هذا المعرض و الأهداف المتوخاة منه.
- كلمة نادي الصورة التي تطرقت لتجربة النادي منذ تأسيسه إلى حدود مشاركته في معرض الجمعية.
بعد ذلك تم بث ربورتاج من إنتاج الجمعية تطرق لمختلف أنشطتها و مجالات تدخلها.
ثم بعد ذلك دعي الحضور المكثف الذي حج يوم الافتتاح لحفل شاي أقيم على شرفهم.


خصص اليوم الثاني من المعرض للندوة الجهوية الأولى حول التراث المعماري بالجنوب الشرقي و التي نظمت عاى فترتين:
 الجلسة الصباحية عرفت مشاركة كل من :
- الدكتور أمراني علوي محمد.
- أبا صادقي عن مفتشية المباني التاريخية بمكناس.
- مولاي ادريس العلوي محافظ المباني التاريخية و المواقع بمندوبية الثقافة بالرشيدية.
سير أشغال الجلسة الأستاذ عبد الصادق سالم.
الجلسة المسائية عرفت مشاركة كل من:
- لحسن عابد عن مركز الصيانة و الحفاظ على التراث بجنوب الأطلس بوارزازات.
- موحى صواك عن فرع اتحاد كتاب المغرب بالرشيدية.
- مبارك ايت القايد المندوب الإقليمي لوزارة الثقافة بالرشيدية.
سير أشغال الندوة الدكتور سعيد كريمي.

لقد شكلت أشغال هذه الندوة محطة للوقوف على الإشكالات المطروحة فيما يتعلق بالموروث المعماري و فرصة للوقوف على العمليات الترميمية بسلبياتها و ايجابياتها و ما تخلقه من قيمة مضافة, كما أماطت اللثام على المحتوى العلمي و التقني و التاريخي و الجمالي لهذا التراث, و في اختتام الندوة حث المشاركون جمعية هواة العدسة على جعل اليوم العالمي للمآثر التاريخية ذكرى يحتفى بها كل سنة .

هذا و بقيت أروقة المعرض مفتوحة أمام الجمهور طيلة الأيام المخصصة له من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثامنة مساء. كما تم تنظيم زيارات تربوية من طرف عدد كبير من المؤسسات التعليمية العمومية و الخصوصية لأروقة المعرض حيث يتم استقبال الوفود الزائرة من طرف الجمعية لتأطير زيارتهم كما تم بث ربورتاج حول ورشة التصوير الفوتوغرافي بالأبيض و الأسود التي نظمتها الجمعية برحاب الثانوية الإعدادية مولاي رشيد و التي كانت البوتقة الأولى التي ادت إلى تأسيس نادي للصورة بنفس المؤسسة.

الأمسية الاختتامية عرفت تقديم عروض شعرية و لوحات غنائية بمشاركة نخبة من المبدعين شارك فيها كل من:
-الشاعر محمد شاكر (باللغة العربية)
-الشاعر لحسن عيي (باللغة الأمازيغية)
-الشاعر مهدي بو زكري (قصائد زجلية)
-محمد أكوجيل (باللفة الفرنسية)
أما الفقرات الموسيقية فقد تضمنت مشاركة كل من:
-جمعية كناوة ما يوسف
-البلدي الجرفي
-البلدي المدغري بمشاركة: حميد العماري, نور الدين برطويس, علي طيطوش. و قد قدم هاته الأمسية مولاي عمر شاقور.


gnawa ma youssef


Commentaires article
Commentaire N1 Post par : ibno al balad Le 11 / 05 / 2008 15:11 Adresse IP: 41.249.34.109
Votre nom:
Votre E-mail:
Message:
code: 1+5=