رجاء أرفود يزيل لغم وسلان بكل احتراف ومقعد الهواة يتشوق لمعانقة أمراء القسم الشرفي بجهة مكناس تافيلالت
www.zizvalley.com | Le 03 / 06 / 2010 à 10:30 | Dans Sport
عاد مقاتلوا الرجاء الأرفودي إلى الدار حاملين ثلاث نقط كاملة وبدون نقصان بعد أداء المهمة الصعبة والحساسة التي سافروا من أجلها وهي إزالة لغم وسلان يوم الأحد 2010/ 05/ 30 بمدينة مكناس من أجل الصعود لقسم الهواة. وقد حضر المقابلة جمهور غفير تابع وشجع الفريق الأسمر من مكناس ومن أرفود, رغم البعد الجغرافي الرجاويون كانوا الأقرب في القلب...

نزلت كتيبة أرفود على أرض الملعب السككي بمكناس مدججة بكل الأسلحة الرياضية: الثقة، القتالية، الروعة، الرغبة، الإستماتة، القوة... والأخلاق. وكلها أسلحة من العيار الثقيل يعرفها خبراء كرة القدم العالميين والوطنيين والمحليين، أسلحة دفاعية وأخرى هجومية تضمن -بدون شك - أخذ تأشيرة الهواة...

مقابلة تنسيك في أخرى أبان فيها الأرفوديون على اللياقة والقدرة والتحكم في الكرة... فبعد معرفة الخصم في الثمان دقائق الأولى تحركت الآلة الأرفودية مطبقة خطة تكتيكية مدروسة تحمل تغييرات ممكنة، لأن المقابلة صعبة و حاسمة من هذا الحجم فرضت نفسها على أنها مقابلة سد في بطولة القسم الشرفي الممتاز حيث أنه لامجال فيها للخطأ.

بداية المباراة عرفت ضربة مقص نصف هوائية من الفنان عبد الحميد اليعقوبي نابت فيها العارضة عن الحارس، بعد ذلك رغم اهدار ضربت جزاء بعد إسقاط عبد المولى الغرشي عند توغله في مربع العمليات في الدقيقة 26 لم تضعف عزيمة الضيوف بل زادتهم تمسكاً للوصول لشباك الوسلانيين مرات عديدة... وبعمليات مبنية توجت في الدقيقة 32 من توقيع محسن محمدي لاعب وسط الميدان. وبعدها بأقل من 7 دقائق زكى رصيده بإصابة ثانية بعد أكثر من خمس لمسات فنية صفق لها الجميع وعبرت في الحلبة على التقنيات العالية والواعدة لأبناء أرفود، بعدها أعلن الحكم نهاية الشوط الأول وفي حصيلة الأرفوديين اصابتين نظيفتين ويودون المزيد.

وفي الوقت الميت بين الشوطين كان هناك حوار بين العقيد (زاغالو) وقادته الميدانيين، في وقتٍ كان فيه الوسلانيون يجمعون زمام أمرهم لإصلاح مع أفسدوه في الجولة الأولى، لكن الجولة الثانية صارت بما لا يشتهيه الوسلانيون حيث دخل الزوار دخولاً هادئاً عرف دوران الكرة بلمسات متقنة تذكرنا بنهائيات الكبار لإمتصاص صرع الخصم وتمتيع الحاضرين بعروض كروية ذات فرجة من العيار الممتاز اعطت أكلها في التحكم في وسط الميدان وأصبح رتم المباراة في يد الزوار الذين لم يتركوا بداً في ضرب إصابة ثالثة نظيفة قاضية في الدقيقة 66 من عمر المقابلة كانت من توقيع العميد بن عقا. وبفضل مجهودات الجميع وقدرات و كفاءات الحارس العلوي ظلت شباكه نظيفة حتى نهاية المقابلة وإحتساب الوقت الضائع وكان الحسم لرجاء أرفود الذي قال كلمته.

من حيث التحكيم كان في مستوى الحدث وعبر بقيادته أن الساحة الوطنية لا تخلو من أهل العدل. والتنظيم كانت اجواؤه جيدة.

صفق الحاضرون بإيقاعات تشجيعية لأصدقاء الرحيوي الذين احتفلوا حضاريا بهذا الإنجاز العظيم وعادوا عودة الأبطال والإقليم يحتفل بأجواء فنية ملحونية في ملتقى سجلماسة السادس عشر لفن الملحون وقد ترك التولالي رحمه الله انشودته:

يا المولوع بالرياضة **** **** محلى لعب الكرة

ورغم الداء والأعداء فاقدام أشبال الميلودي عبرت بلغة رياضية على أنها الأقوى، هذا المدرب العصامي يحصد الإنتصار التاسع(9) على التولي لا لشيء انما لأنه خبير وأب روحي لكل اللاعبين الذين جاؤوا برقم السعد ثلاثة (3) وبتعبير اللغويين الإنتصار. عدد حدده الرياضيون وعلماء الإجتماع في: المسؤولية+ العمل+ النتيجة.

فهنيئاً لسكان أرفود بأولادهم وهنيئاً للأولاد بمشجعيهم وداعمهم .

فماذا ستقول "الوئام" في مقابلة التتويج؟ سوى معانقة الإخوة و الإعتراف بأحقية الفريق الأرفودي في أخذ تأشيرة الهواة. حلم أزيد من 85000 نسمة (تافيلات)، حلم أزيد من عقد من الزمن. هذا مع سنراه في مقابلة 2010/ 06/ 13 بأرضية الملعب البلدي بأرفود.

ضربة جزاء ضائعة لرجاء أرفود ضد وسلان:



أهداف المقابلة:



جانب من مساندي رجاء أرفود بمكناس:





واليكم برنامج الدورتين المقبلتين 18 و-19

---->الدورة 18 بتاريخ 2010/ 06/06
أمل سبع عيون # وئام الرشيدية
أشبال الحاجب # تونفيت
مجد الرشيدية # المهاية
* رجاء أرفود وفتح وسلان في راحة

---->الدورة 19 (والأخيرة) بتاريخ 2010/ 13/06
رجاء أرفود # وئام الرشيدية
أشبال الحاجب # أمل سبع عيون
تونفيت # مجد الرشيدية
فتح وسلان # المهاية

الترتيب:
لعب النقاط الفريق
18 31 رجاء أرفود
17 26 أمل سبع عيون
17 20 أشبال الحاجب
17 19 مجد الرشيدية
18 16 فتح وسلان
17 13 تونفيت
17 12 فتح وسلان
17 11 وئام الرشيدية
17 07 المهاية
مع تحيات أبو هشام