zizvalley errachidia
ارفود: بيان الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
Publié Le 26 / 12 / 2012 à 23:13 | Dans Société | 1157 Lectures | E-mail Article | Imprimer Article
المكتب المحلي يندد بواقع المزاجية في تسيير الشأن التعليمي بالإقليم، ويستنكر تزكية الزبونية والانتماءات الضيقة التي تخدم بعض الجهات الانتهازية. ويطالب بإعمال مبدأ الاستحقاق وتكافؤ الفرص بين جميع نساء ورجال التعليم. ويؤكد استعداده لخوض كل الأشكال النضالية دفاعا عن الحقوق المشروعة.


عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بأرفود يوم الإثنين 24 دجنبر 2012 اجتماعا طارئا تدارس خلاله قضايا الوضع التعليمي المتسم بالارتجالية والعبث في ظل استمرار تجاهل المطالب المشروعة للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.
وبعد استحضاره لواقع المزاجية والمحاباة في تسيير الشأن التعليمي كسلوك متعمد يقصي كل القوانين المعمول بها والتي ناضلت الشغيلة التعليمية بكل فئاتها من أجل إقرارها . فإن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بأرفود انسجاما مع خطه الكفاحي المبدئي المدافع باستمرار عن المدرسة العمومية بكل مكوناتها بعيدا عن الموسمية والمصالح الشخصية الضيقة يعلن للرأي العام ما يلي :
- تنديده بكل العمليات القيصرية اللاتربوية التي اعتمدتها النيابة الإقليمية في تدبير الاختلالات التي لا تنتهي،لغياب الإرادة الحقيقية للإصلاح.
- اعتباره الوضع الفوضوي الذي تعرفه الموارد البشرية إقليميا مرده إلى الطريقة التي أجريت بها الحركة المحلية، والتي قُصِدَ منها ترك المجال لحركية مشبوهة (تكليفات وانتقالات).
- شجبه التواطؤ المكشوف للنيابة الإقليمية مع العديد من الجهات التي تستقوي بالإدارة المركزية.
- مطالبته النائب الإقليمي التسريع بعقد اجتماع اللجنة المشتركة لمراجعة كافة التكليفات.
- دعوته جميع المتضررين من تكليفات هذه السنة بعث تظلمات إلى النيابة.
- مطالبته التسريع بصرف التعويضات المالية المتعلقة بمستحقات الساعات الإضافية .
- تضامنه المطلق ودعمه المبدئي والدائم مع النضالات المشروعة التي تخوضها عدة فئات تعليمية ( أساتذة السلم9 – الأساتذة المجازون (فوج 2012)– أساتذة سد الخصاص – ملحقو الإدارة والاقتصاد – أطر الإدارة التربوية – أطر المراقبة التربوية – المساعدون التقنيون – حاملي الماستر...)
- تحميله النيابة الإقليمية مسؤولية ما قد يترتب عن كل أشكال الاختلال في التسيير والتدبير الذي طال مختلف مصالحها.
عاشت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل صامدة مناضلة ديمقراطية مستقلة
عن المكتب المحلي
Fichiers attachés : الملفات المرفقة
  1. prf.jpg

Commentaires article
Votre nom:
Votre E-mail:
Message:
code: 1+5=