zizvalley errachidia
بــــــلاغ إخباري للمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية
Publié Le 08 / 12 / 2012 à 16:42 | Dans Société | 1419 Lectures | E-mail Article | Imprimer Article
النقابة الوطنية للتعليم العالي
الكلية المتعددة التخصصات الرشيدية
المكتب المحلي

بــــــلاغ إخباري

عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية، لقاء مع السيد عميد الكلية بالنيابة، زوال يوم الاثنين 03 دجنبر 2012، بحضور السيد نائب العميد، وقد كان هذا اللقاء مناسبة لبسط جميع المشاكل واﻷزمات الهيكلية التي تعرفها الكلية والكاشفة لواقع منظومة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم, وحرصا منا على تجاوز كل هذه المعضلات، وضمانا لتكوين جيد لطلبتنا، وتشجيعا لمنظومة البحث العلمي بالكلية، فقد خُضنا الحوار بنوع من التفصيل في الملفات اﻵتية :
1- البنيات التحتية :
- المدرجات وقاعات الدروس والمرآب ومكاتب السيدات والسادة اﻷساتذة الباحثين والمقصف وخزانة كتب في جناح خاص بالأساتذة ومكاتب الشعب ...مع ما تتطلبه هذه البنيات من تجهيزات أساسية.
- المشاكل المتعلقة بالماء والكهرباء والتطهير.
2- القضايا البيداغوجية :
-النقص في التأطير البيداغوجي واﻹداري والتقني.
-ضعف في وسائل اﻻشتغال في مجال البحث العلمي والتربوي والمعدات الديداكتيكية.
- محدودية العرض البيداغوجي وعدم الاكترات بالإجابة على طلبات الاعتماد
- دعم وتأهيل المسالك التي توجد في وضعية بيداغوجية صعبة ومقلقة.
3– قضايا التسيير والتدبير المالي واﻹداري
- التطاول على اختصاصات المجالس المنتخبة وعدم احترام قراراتها
- التعثر الملحوظ في استكمال أشغال بناء مدرجات الكلية.
- التأخر في عدم تسليم البنايات المنتهية أشغالها.
- الميزانية المرصودة للكلية تكرس واقع كلية بدون بنيات تحتية، حيث أشغال البناء تستمر مند ما يربو عن ست سنوات.
- تسوية الوضعية الإدارية للسادة الأساتذة (ترسيم، ترقية ...)
- البطائق المهنية.
4 – التعويضات :
- التعويضات عن الساعات اﻹضافية وتأطير البحوث بالنسبة لـﻷساتذة الرسميين والأساتذة العرضيين، ثم التعويض عن التنقل وعن اﻷمر بمهمة وتعويضات منسقي المسالك والشعب.

وبعد تداول مفصل في إيجاد حلول جذرية لهذه الملفات وفي سقف زمني معقول – في ظل اعتراف رسمي يقر بالوضعية المتدهورة للسادة اﻷساتذة الباحثين بالكلية – تبدى لنا بأن العمادة بالنيابة ﻻ تملك أجوبة البتة لإيجاد تسوية لهذه الملفات راهنا وتنتظر ماتشير به عليها رئاسة الجامعة في الكثير من الملفات، وهو ما سيتم إرجاؤه إلى ميزانية 2013. وأمام عدم الاستجابة هذه، لا يمكننا إلاّ أن نحمّل إدارة المؤسسة وكذا رئاسة الجامعة مسؤوليتهما عن ما ستؤول إليه الأوضاع داخل الكلية.
لقد وقفنا، خلال الجولة الثالثة من سلسلة الحوارات التي عقدها المكتب المحلي مع العمادة بالنيابة، على عدم وفاء هذه الأخيرة بوعودها المتعلقة بالآجال المضروبة لتنفيذ الأشغال المتفق عليها سلفا، كما كشف لنا الحوار مع السيد العميد بالنيابة، أن العديد من الملفات ستظل موضوعة رهن اعتقال السين وسوف وسياسة التسويف والتماطل، وهو ما نرفضه قطعا وﻻ يمكن مهما كلفنا النضال أن نساوم بشأن حقوق جميع مكونات المؤسسة ( طلبة وأساتذة وإداريين).
ووعيا منا كمكتب محلي بما يهدد كليتنا خصوصا، والجامعة المغربية عموما من مخاطر يمسّ وجودها ويرهن مستقبلها، فإننا ندعو جميع السادة اﻷساتذة الباحثين إلى التعبئة والتحلي باليقظة والتداول في كائن وممكن الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية للوقوف على ما آلت إليه وضعيتها، وتسطير برنامج نضالي نحمّل فيه المسؤولية لمن كان ويقف وراء استهدافها.


المكتب المحلي

Commentaires article
Votre nom:
Votre E-mail:
Message:
code: 1+5=