zizvalley errachidia
بيان اعتصام موظفو وموظفات الكلية المتعددة التخصصات الرشيدية
Publié Le 07 / 12 / 2012 à 16:46 | Dans Société | 1342 Lectures | E-mail Article | Imprimer Article
الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب
الجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي
المكتب المحلي
الكلية المتعددة التخصصات الرشيدية


بيان

رغم الجهود الاستثنائية التي يبذلها موظفو وموظفات الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية حرصا منهم على استمرار هذا المرفق العام الحيوي، بالنظر لكونه يقدم خدمات جليلة لأبناء هذا البلد ، وبالنظر لكونهم متفانين في أداء واجبهم تجاه منطقتهم ووطنهم، حيث يواصل الموظفون الإداريون تقديم خدماتهم في ظروف استثنائية وبمجهود قياسي داخل الكلية ،وذلك منذ بداية التسجيلات وإلى حدود الساعة، و بطاقم بسيط يقدر ب 23 إداريا لحوالي 4700 طالبا بمعدل تأطير يزيد عن 205 طالبا لكل موظف ، في حين تعرف مؤسسات تنتمي للجامعة نفسها فائضا في الأطر الإدارية، بالرغم من كل ذلك، تمعن إدارة الكلية على التعاطي بشكل انفرادي وغير تشاركي وبيروقراطي مع شؤون العاملين بالمؤسسة متناسية الصبر والتضحية الكبيرين وحسن النية التي أبدوها اتجاهها منذ شهر أبريل الماضي. وكانت آخر ما طالعتنا به الإدارة في هذا الشأن رفضها مدنا بأي معطيات تهم التحفيزات التي ينتظرها الموظفون منذ يونيو الماضي وتعاملت معنا بأسلوب فج ومتجاوز، كرد فعل منها على الإضراب الأخير الذي خضناه دفاعا عن حقوقنا.وإننا في الجمع العام المنعقد بالمؤسسة بتاريخ 05 دجنبر 2012 ، وبعد استعراضنا لهذه المشاكل ووقوفنا على هذه التطورات الخطيرة والتي تبعث على القلق، نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:
1- رفضنا لمنطق المقايضات واستنكارنا لما صدر عن الإدارة في هذا الشأن.
2- شجبنا واستنكارنا للتعاطي مع شؤون الموظفين بشكل انفرادي وبيروقراطي
3- تحميلنا إدارة الكلية ورئاسة الجامعة المسؤولية عن كافة التطورات.
4- عزمنا على الاستمرار في مسلسلنا النضالي بكل حزم و قوة.
5- تنبيهنا كافة المتدخلين إلى الوضعية الاستثنائية التي تعيشها الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية، و إلى الخصاص المهول التي تعرفه في الأطر الإدارية.
6- تثميننا للانخراط التلقائي والايجابي لكافة العاملين بالكلية في الأشكال النضالية.
7- التهديد بمقاطعة الاستعدادات للامتحانات المقبلة في حالة عدم الاستجابة لمطالبنا المشروعة.
8- عزمنا خوض اعتصام مفتوح داخل إدارة الكلية خلال أوقات العمل انطلاقا من يوم الاثنين 10 دجنبر 2012 مع حمل الشارات تعبيرا عن سخطنا و استنكارنا ومطالبة بتحسين ظروف اشتغالنا .

وما ضاع حق وراءه مطالب
الحقوق تنتزع ولا تعطى

Commentaires article
Votre nom:
Votre E-mail:
Message:
code: 1+5=