zizvalley errachidia
الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية والمندوبية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير ينظمون ندوة علمية
Publié Le 07 / 12 / 2012 à 16:32 | Dans Art & Culture | 1899 Lectures | E-mail Article | Imprimer Article
بتعاون بين فريق البحث في اللغة والفنون والآداب بمنطقة تافيلالت بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية والمندوبية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير تنظم ندوة علمية في موضوع:

دور علماء تافيلالت وأدبائها وفنانيها وقبائلها وجيش التحرير في مقاومة الاستعمار...

الورقة العلمية


عرف المغرب في نهاية تاريخه الحديث وفي بداية الفترة المعاصرة محطات تاريخية ساهمت في تغيير مساره التاريخي،كانت لها أدوار خطيرة على المجتمع، والمجال، والإنسان، وتشكل سنة 2012 السنة التي تحمل رقم 100 سنة على مرور إعلان توقيع معاهدة الحماية الفرنسية على المغرب لفترة امتدت رسميا من 1912 إلى 1956.
ومن بين المناطق التي استأثرت استئثارا كبيرا جدا من قبل الاستعمار الفرنسي، خلال هذه الفترة، منطقة تافيلالت، وبالمفهوم الجغرافي الكبير واحة تافيلالت، نتيجة تصديها له بدءا من معركة بودنيب سنة 1908 وإلى حدود 1933 السنة التي تؤرخ لهزيمة المقاومة الفيلالية في معركة بوكافر.
لقد انطلقت هذه المقاومة من منطقة تافيلالت بشكل مبكر، منذ بداية التوغل الفرنسي في الحدود الشرقية المغربية انطلاقا من الجزائر الخاضعة للاستعمار الفرنسي منذ 1830، تزعمها علماء وشيوخ زوايا وفقهاء وفنانين وأدباء...إلخ، كان لهم الفضل في لم شمل عناصر المقاومة وتأطيرها علميا وجهاديا، مما خول لها القدرة على مواجهة الفرنسيين في عدد من المعارك بدءا من معركة تيميمون الأولى والثانية، ومعركة توات، وصولا إلى معارك بودنيب، ومسكي، والمعاضيد والبطحاء، وقصر الدار البيضاء، ومسيسي وواد الركَ وبوكَافر، وبادو وغيرها من المعارك، غير أن هذه الأحداث والعناصر الفاعلة فيها في هذه المنطقة لم تحظ باهتمام الباحثين والمؤرخين المغاربة إلا نادرا؛ بل تكاد تغيب عن الذاكرة المحلية، إلا في بعض الاستثناءات القليلة جدا، خصوصا وأن تافيلالت (أو تافيلالت العالمة) كانت محجا للعلماء وطلبة العلم، الذين شكلوا النواة الأولى لخلية المقاومة، دافعهم في ذلك الحمية الدينية، والغيرة الوطنية؛ إذ أعلنوا النفير في الناس وحثّوهم على الجهاد، وخاضوا المعارك ذودا عن المنطقة ومجالها، ولم يستسلموا للعدو إلا بعد أن أسلموا الروح لباريها، أو استنفذوا كل مدخراتهم من مؤن وعتاد وسلاح، وبذلك كانوا حلقة عصية على المستعمر في هذه الربوع المقاومة؛ نقشت أسماؤهم في الذاكرة التاريخية الوطنية والمحلية، إلى حدود سنة 1933 التي اعتبرها الفرنسيون نهاية فترة العمليات العسكرية وبداية زمن الاستعمار الاقتصادي والإداري.
تبقى منطقة تافيلالت، إذن، من المناطق المهمة في تاريخ المقاومة المغربية للاستعمار الفرنسي؛ حيث كانت نواة انطلاقتها الأولى، بعد سقوط منطقة توات وتيكورارين وغيرها في يد الاستعمار الفرنسي القادم من الجزائر، ليصدح عدد من العلماء بخطورة الاستعمار القادم من الشرق، خصوصا وأن المنطقة توجد على حدود تماس مع الفرنسيين المتواجدين بالجزائر، لذلك ستكون الانطلاقة المبكرة للمقاومة الفيلالية ضرورة دفاعية أساسا، بعد التهديد المباشر الذي تعرضت له بعد بروز النوايا الفرنسية في احتلال المغرب بدءا من معركة بوذنيب سنة 1908.
هكذا، كان حظ واحة تافيلالت من الاستعمار والمواجهة العسكرية كبيرا جدا، من حيث تأخير سيطرة الفرنسيين على المغرب بفضل عناصر المقاومة، بزعامة عدد من العلماء والشيوخ والفنانين والأدباء والقبائل، الذين لم يحظوا بكثير من العناية والاهتمام؛
لذلك تأتي هذه الندوة العلمية محاولة في كشف مساهمة علماء تافيلالت وشيوخها وأدبائها وفنانيها وقبائلها في مقاومة الاحتلال الفرنسي، ونبش في الذاكرة المحلية والوطنية إسهاما في كتابة تاريخ وطني ومحلي ينصف بعض الشيء هؤلاء العلماء الأبطال والمجاهدين الأفذاذ، وتعريفا للأجيال الحالية بهذه الشخصيات والأعمال البطولية التي قامت بها فكريا وماديا ونفسيا، علها تعيد لها بعض الاعتبار الذي تستحقه- سيما وأنها تشكل مهد الدولة العلوية الشريفة التي يستظل بها اليوم كافة المغاربة- رغم التجاهل الذي طالها من طرف الباحثين في تاريخ المغرب المعاصر، إلا من بعض الحالات الاستثنائية القليلة.

• محــاور النــدوة :
ـ وضعية تافيلالت قبل معاهدة الحماية؛
ـ المقاومة بتافيلالت أحداث وبطولات؛
ـ دور العلماء في تأطير رجال المقاومة بتافيلالت؛
ـ فتاوى العلماء الجهادية بتافيلالت؛
ـ علماء تافيلالت والمقاومة في المغرب؛
ـ دور ا القبائل قي المقاومة والتحرير،
ـ إسهامات الأدباء والفنانين في مقاومة الاستعمار بتافيلالت؛
ـ شخصيات وأعلام بارزة في المقاومة الفيلالية؛
ـ دور التنظيمات القبلية بتافيلالت في مقاومة الاستعمار؛
ـ دور جيش التحرير في التصدي للاستعمار الفرنسي؛
ـ معارك تافيلالت الخالدة؛
ـ آثر المقاومة في التراث الفيلالي (العمارة والأدب الشعبي...)؛
ـ تافيلالت زمن الحماية: (التنظيمات الإدارية والسياسية والمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية).
تـواريخ مهـمة:
 تاريخ انعقاد الندوة: 24 و25 ابريل 2013؛
 آخر أجل لاستقبال ملخصات البحوث هو: 15 يناير 2013؛
 الرد على قبول البحوث هو: 15 فبراير 2013؛
 آخر أجل لاستلام البحوث النهائية هو 07 مارس 2013.
للاتصـال:
 البريد الالكتروني:
C.moquawamat.fpe@gmail.com
 الهاتف: 06 67 08 21 05 (00212)
06 72 39 33 42 (00212)
06 68 44 67 65 (00212)
06 68 75 75 84 (00212)
 العنوان :الكلية المتعددة التخصصات ، صندوق البريد512 بوتالمين الرشيدية ، المغرب.

Commentaires article
Votre nom:
Votre E-mail:
Message:
code: 1+5=