zizvalley errachidia
ندوة الترجمة والغيرية بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية
Publié Le 01 / 12 / 2012 à 16:56 | Dans Art & Culture | 1111 Lectures | E-mail Article | Imprimer Article
الروفسور ميكائيل بيرون: البحث العلمي في المغرب العميق بخير.


"إذا كانت الغيرية تعرف، فلسفيا، على أنها اعتراف بوجود الآخر المختلف والمتميز عن الأنا، فإنها لا يمكن أن تتبلور إلا عبر قبول غير مشروط للآخر بخصوصيته الجوهرية. في حين تعرف الترجمة على أنها فضاء إعمال وتفعيل هذا الاختلاف والتميز. فهي إذن مفتاح التلاقي بين الهوية والغير، وجسر للتواصل والمثاقفة. وهي كذلك حوار حر ومسؤول مع الآخر بواسطة اللغة التي هي، في الآن نفسه، وعاء وموصل للفكر. يتعلق الأمر، هنا، بتمكين فكر الآخر من الاستمرارية بفضل السفر الذي تتيحه ممارسة الترجمة..."
بهذا التقديم التعريفي، افتـُتح محتوى القرص المدمج (من 42 صفحة بـ.د.فـ.) الذي وزع على الحاضرين، مع البرنامج التفصيلي للندوة، والذي يعطي فكرة عامة، عبر ملخصات مركزة، عن مداخلات الندوة العلمية الدولية الهامة: "الترجمة والغيرية، من أجل تواصل في ما بين الثقافات"، التي نظمت، بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية، يومي الخميس 29 والجمعة 30 نونبر 2012، والتي شارك فيها نخبة من الأساتذة الباحثين من جامعات المغرب (الرشيدية، مكناس، فاس، الدار البيضاء، أكادير، مراكش، الرباط..) والجزائر وفرنسا... والتي انتظمت في سبع جلسات علمية دسمة:
ــ فقه الترجمة والترجمة الفلسفية.
ــ الترجمة والمثاقفة.
ــ الترجمة جسر للحوار والالتقاء بالآخر.
ــ الترجمة واللسانيات.
ــ الترجمة جسر للحوار والالتقاء مع الآخر.
ــ في شعرية الترجمة وترجمة الشعر والأدب
ــ الترجمة والنص الديني.
هذا بالإضافة إلى الجلستين: الافتتاحية والختامية.
وقد تضمنت كل جلسة علمية مجموعة من المداخلات، تناولت كل واحدة منها جانبا محددا من محور الجلسة، في إطار الموضوع العام الذي هو "الترجمة والغيرية". كما انتهت كل الجلسات، كما هو معتاد في مثل هذا النشاط العلمي، بمناقشات أثرت المواضيع وأثارت العديد من التساؤلات التي عقب عليها السادة الأساتذة المتدخلون بمزيد من تسليط الضوء على المحاور التي تناولوها في مداخلاتهم.
في الجلسة الختامية تم شكر كل من ساهم في الندوة، منظمين ومتدخلين وضيوفا وطلبة وحاضرين... كما تم التعبير عن نجاحها، الأمر الذي دفع البروفسور ميكائيل بايرون، من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، الذي تناول الكلمة باسم المتدخلين، إلى التعبير عن إعجابه بالمستوى العلمي الجيد للجلسات والمداخلات والمناقشات بمؤسسة في المغرب العميق.



محمد حجاجي

Commentaires article
Votre nom:
Votre E-mail:
Message:
code: 1+5=