zizvalley errachidia
الرشيدية تحتفي بالذكرى ال57 للأعياد الثلاثة المجيدة
Publié Le 23 / 11 / 2012 à 22:18 | Dans Divers | 1084 Lectures | E-mail Article | Imprimer Article
خلدت ساكنة إقليم الرشيدية وفي مقدمتها أسرة المقاومة وجيش التحرير، في أجواء مفعمة بالبهجة والسرور، وروح وطنية صادقة، الذكرى السابعة والخمسين للأعياد الثلاثة المجيدة: عيد العودة (16 نونبر)، عيد الانبعاث (17 نونبر) وعيد الاستقلال (18 نونبر)، والتي تخلد للترابط المتين بين العرش والشعب في مسلسل الكفاح الوطني ضد التواجد الاستعماري من أجل تحقيق الاستقلال والحرية.



وقد شهد الإقليم تنظيم العديد من الأنشطة لعل أبرزها الندوة الافتتاحية للدورة السابعة عشر لجامعة مولاي علي الشريف والتي تتناول موضوع "سيدي محمد بن يوسف: من البيعة إلى النداء السلطاني 1939"، وتنظمها وزارة الثقافة.
واحتضنت مدينة مولاي علي الشريف (الريصاني) الجلسة العلمية الأولى للندوة الافتتاحية يوم الجمعة 16 نونبر 2012، فيما استقبلت قاعة فلسطين بالقصر البلدي بالرشيدية الجلسة العلمية الثانية يوم السبت 17 نونبر 2012.
وبمقر عمالة الإقليم تم تنظيم مراسيم تحية العلم الوطني وإلقاء كلمة بالمناسبة للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تطرق إلى دلالة وأبعاد الذكرى، وذكرت بأهم محطات الكفاح الوطني للعرش والشعب في مواجهة الاستعمار إلى أن تحقق النصر ونيل الحرية والاستقلال.



واحتضنت دار المواطن يوم الثلاثاء 20 نونبر 2012 ابتداء من الساعة 15:30 بعد الزوال أنشطة متنوعة كانت بدايتها بمراسيم تحية العلم الوطني والتي أداها أطفال الدار بنشاط وحيوية.
واطلع الوفد الرسمي المشكل من قائد المقاطعة الأولى والمندوب الإقليمي للتعاون الوطني والمندوب الإقليمي لوزارة الثقافة والقيم على المتحف الإقليمي للمقاومة وجيش التحرير بالرشيدية على محترفات للرسم عبرها فيها الأطفال عبر رسوماتهم وبطريقته عن حبهم للوطن الحبيب.



وشهدت القاعة الكبرى بالدار مهرجانا خطابيا افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها فقرات إنشادية في حب الوطن قدمها مجموعة من الأطفال من رواد الدار. ثم كلمات بالمناسبة لكل من المندوب الإقليمي للتعاون الوطني، والمندوب الإقليمي لوزارة الثقافة، والقيم على المتحف الإقليمي للمقاومة وجيش التحرير بالرشيدية.
إلى ذلك نظم المتحف الإقليمي للمقاومة وجيش التحرير بالرشيدية معرضا لكتب وإصدارات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وعروضا لأشرطة وثائقية تؤرخ لفترة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال.
واستقبل المتحف الإقليمي أيضا عددا مهما من الزوار الذين قدمت لهم شروحات حول محتوياته وما تؤرخ له من أحداث وملاحم بطولية للعرش والشعب.

هشام رزيق

Commentaires article
Votre nom:
Votre E-mail:
Message:
code: 1+5=