zizvalley errachidia
مسار مُربٍّ مثقف
Publié Le 13 / 11 / 2012 à 00:42 | Dans Divers | 1601 Lectures | E-mail Article | Imprimer Article
خريج كلية الآداب، جامعة محمد الخامس بالرباط.
أستاذ الاجتماعيات بثانوية سجلماسة بالرشيدية.
مؤطر تربوي للمادة بإقليم الرشيدية.
رئيس مصلحة الشؤون التربوية بنيابة الرشيدية.
نائب وزير التربية الوطنية في عدة نيابات لما يقرب من عقدين ونصف من الزمن.
مؤسس وفاعل جمعوي (جامعة الأندية السينمائية) ونقابي (ك.د.ش.) في فترة "الجمر" المعلومة.
مثقف موسوعي وقارئ نهم بالعربية والفرنسية (لا تراه، بعد أن أحيل على المعاش، إلا متأبطا كتبا أو مجلات وصحفا، أو مستغرقا، عاكفا على القراءة، في ركن قصي من مقهاه المفضلة (فضلا عن المنزل طبعا) والقلم بيده، يخطط ويدون الملاحظات في الهوامش، ويؤطر العبارات والجمل، ويصحح الأخطاء، ويرسم علامات الاستفهام أمام ما لا يتفق معه... ويجمع قصاصات الجرائد للمقالات التي تعجبه... ويدبج المقالات التي ينشرها، في الغالب، في المواقع الإلكترونية حول المواضيع والسلوكات التي يعتبرها سلبية في مختلف مرافق الحياة)...
يقرأ في التاريخ والاجتماع وعلوم التربية والأدب (الرواية والشعر على الخصوص) والاقتصاد وعلم النفس، والإيكولوجيا والشأن العام والمحلي...، مواظب على الاطلاع على المستجدات في الحقول المعرفية التي يميل إليها...
يقرأ بفكر يقظ ناقد، كيفما كان الكاتب أو المؤلف (ليس مستهلكا سلبيا).
يحب السينما والموسيقى ويرتاد الأنشطة الثقافية...
على المستوى الإنساني، هو شخص متواضع، لين المعشر، دمث الأخلاق، يتفادى الأضواء ما استطاع إلى ذلك سبيلا، منصت أكثر منه متحدث، يتحدث بمقدار (يقطر الكلام تقطيرا)، بخلفية منطقية، منهجية منظمة تروم الإقناع، لا مجرد الحديث من أجل الحديث، حتى في مواضيع الحياة اليومية العادية، أو القفشات الساخرة.
صريح في مواقفه، يكره النفاق ولا يحبذ المجاملات الزائدة عن الحد؛ دقيق في مواعيده، مقدر لقيمة الوقت والعمل، ويردد دائما،أننا لن تقوم لنا قائمة، ما دمنا نهدر الوقت، ولا نقدر العمل حق قدره.
أحيل على التقاعد دون أن تلتفت إلى ذلك المؤسسة التي خدمها بإخلاص وتفان وكفاءة واقتدار ونكران ذات.
إنه الأستاذ المحترم والمربي الفاضل: عبد الواحد مهداوي.
له كل التقدير والاحترام، مع المتمنيات بالصحة والعافية وطول العمر، ومزيد العطاء.

م. حجاجي

Commentaires article
Commentaire N°1 Posté par : hamid aouragh Le 15 / 11 / 2012 à 19:03 Adresse IP: 41.141.195.191
tous mes respects a cet homme d'éducation qui a formé des générations. bien sur homme polycultivé et a pour principe toujours une éducation sans éthique ne vaut absolument rien . et c'est malheureusement
le cas échéant dans nos établissements scolaires et hélas universitaires . souhaitant que ces gens de mines rares demeureront dans notre pays !!!!!!
Commentaire N°2 Posté par : mohamed Le 16 / 11 / 2012 à 15:30 Adresse IP: 41.140.137.218
نعم الانسان الاستاذ عبد الواحد مهداوي
Commentaire N°3 Posté par : Rassam M'hamed Le 17 / 11 / 2012 à 16:05 Adresse IP: 196.206.19.25
Je suis tout à fait d'accord avec le judicieux article de Mr Hajjaji ou il a étalé l'itinéraire de la carrière d'un grand éducateur qui a sacrifié la fleur de son age pour la formation de plusieurs générations .
Il s'agit en l'occurrence de Mr Abdelwahd Mehdaoui que tout le monde connait par son abnégation et son sérieux.
Celui qui a dit : l& #39;enseignemen
t est un métier ingrat a fort raison.
En outre Shakespeare a dit:
Souffle, souffle vent d'hiver ! Tu n'es pas aussi cruel que l& #39;ingratitude
des hommes !

M'hamed Rassam
Erfoud
Commentaire N°4 Posté par : ali mardi de Barcelone Le 18 / 11 / 2012 à 15:33 Adresse IP: 89.128.163.61
Mes salutations Mr Mahdaoui et Mr Hajjaji
Commentaire N°5 Posté par : DRISS DAHHAK Le 18 / 11 / 2012 à 17:39 Adresse IP: 41.142.72.20
كلمات قليلة في حق أساتذة من هذا العيار0 فقلما نجد هذه العملة الناذرة أي:, صاحب المقال و كاتبه. فأرجوكم لا تبخلوا علينا بإطلالتكم الممتعة والمفيدة. فما أرى اقلامكم الا و كأنها جفت قليلا. فإننانفتخر بكم كأساتذة وإخوة بماتحمل الكلمة معنى في زمن قلت فيه المحبة لله .
Votre nom:
Votre E-mail:
Message:
code: 1+5=